الأحد، 29 مايو، 2016

وثائقي : الرجل الذي غير العالم - جميس كلارك ماكسويل




هذا هو الوثائقي الأول الذي يترجم إلى اللغة العربية و يتناول سيرة و إنجازات أحد أعظم الفيزيائيين في التاريخ، إنه جيمس كلارك ماكسويل العالم الأسكتلندي المولود عام 1831 في مدينة أدنبره.
ماكسويل هو صاحب الفضل في أغلب ما نستخدمه الآن من تكنولوجيا، فحيث ما نظرنا وجدنا أننا نستخدم الأشعة الكهرومغناطيسية التي تمثل قلب التكنولوجيا الحديثة، و التي لم نتمكن من فهمها إلا بعد أن نشر ماكسويل مجموعة معادلات عام 1865 عرفت بإسم معادلات ماكسويل.
في هذا الوثائقي نعرض أهم إنجازات ماكسويل بدايةٍ بإستخدامه الرياضيات لمعرفة طبيعة حلقات زحل التي حيرت العلماء لسنين وتقديمه تفسيرات علمية لطبيعة الألوان حتى أننا لازلنا نستخدم تقسيمه للألوان الرئيسية الثلاثة في تصميم شاشات الكمبيوتر والهواتف النقالة.
عُرف عن ماكسويل نبوغه في عدة حقول للعلم كعلم الفلك و الثرموداينمك و البصريات و الفسلجة، لكن إنجازه الأكبر يتمثل في توحيده للكهرباء والمغناطيسية و إثبات العلاقة بينهما وعن طريق الرياضيات فقط وذلك إنجاز لا يقل عن إنجاز نيوتن في حقل الجاذبية.
لم يكن ماكسويل يملك دليلاً مادياً على الموجات الكهرومغناطيسة و إستغرق الأمر عشرين عاماً بعد إكتشاف ماكسويل ليتمكن فيزيائي الماني يدعى هنريك هيرتز بإثبات وجود تلك الموجات وحين سُئل عن فائدتها قال أنه فعل ذلك فقط لكي يثبت دقة رياضيات المايسترو ماكسويل.
إنجازات ماكسويل لم تتوقف إذ اثبت أن الضوء موجة كهرومغناطيسبة سرعتها تساوي 300 ألف كيلومتر 
في عام 1871 عاد ماكسويل إلى جامعة  كامبريدج التي إستقال منها قبل ستة سنوات ليتولى مهمة تصميم بناء مختبر كافنديش بعد طلب الجامعة منه ذلك و هذا المختبر هو المسؤول عن الإختراعات التي شكلت القرن العشرين
فبين جدران هذا المختبر إكتشف الإلكترون و النيترون. وعمل في هذا المختبر واطسون و كريك عام 1953 حين إكتشفا الحمض النووي.
قد لا يحظى ماكسويل بتلك الشهرة الواسعة التي يحظى بها آينشتاين لكن إنجازاته في حقول العلم المختلفه تضعه بين كبار فيزيائي العالم.
ترجمة: محمد عبدالرضا & ريام عيسى
متابعة فنية: محمد عبدالرضا


لمشاهدة الوثائقي  : http://goo.gl/m0X6Na


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق